• ×

07:05 صباحًا , الأحد 25 سبتمبر 2022

سماء الشريف

أين أنت ..؟ وإلى أين تريد الوصول ؟..

بواسطة: سماء الشريف

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 158 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بعضنا يريد أن يكون شيئا كبيرا في هذه الحياة لكنه لم يسع يوما لذلك ، بل لعله يكتفي من الحكايات بالأمنيات معلقا تحقيقها على الغد القادم ..!
وهذه الفئة من الناس تنسى أن غدا هو مولود يومنا الذي علينا أن نعمل عليه من أجل تحقيقه ، " السماء لاتمطر ذهباً " _ كما يقال _ بل تحديد الأهداف وتحديد رسالتنا هي المحرك الذي ينقلنا إلى مايمكن تحقيقه في الأيام القادمة .

ودائماً هناك من يبعثر نفسه في كل اتجاه ، لم يقرأ نفسه جيدا ولم يتعرّف على إمكانياته وقدراته ، ولايعرف أين هو ؟ .. وماهي أدواته ؟.. وإلى أين يريد أن يصل ؟.. ليقوم بتطويرها والعمل من أجل الارتقاء بها لتحقيق أقصى مايمكن تحقيقه من أهداف ..

تجارب الآخرين ليست تجاربنا الشخصية لنسلك مسارهم ، ولايعني ذلك أن نعبر بجوارهم دون اهتمام ، ففي اعتقادي الشخصي علينا أن نستفيد من كل الذين من حولنا حتى لو لم نعرف بصورة مباشرة : قصصهم تجاربهم نجاحهم وحتى عدد مرات الفشل ، سيكون ذلك جيدا كخبرة يستفيد منها أحدنا خلال تحقيق ذاته وطموحاته .
ولعل من المهم كثيرا أن ترسم شخصيتك المختلفة وقراءتك المختلفة وفكرك الخاص مستعينا بتلك التجارب وماتحمله من سلبيات وإيجابيات لتتكون لديك حصيلة جيدة تساعدك في تحيق أهدافك .

هناك من يعمل على تتبع خطوات الآخرين يترصدها ، ويحملها كماهي ، متناسياً نفسه وحقيقته وأدواته الخاصة والذي نسميه مقلد ، ذلك الذي لايملك شيئا من أمر نفسه يرى في تقليد الآخرين محاولة الوصول والنجاح ،
أضف لذلك الشخصية المخالفة التي ترى في المخالفة والفوضى طريقاً للتسلق والظهور رغم خطورة ماتفعل وسواء كان ذلك بجهل أو وعي فهي تحفر في القاع وتعمل على سقوط قريب لايحمل لها سوى أنها نسخة فجّة دون قيمة ، وغير قادرة على تحقيق الجديد أو المميز أو بناء الأفكار والمنافسة في عملية الخلق ، هي بكل ذلك كمن يشتعل ثم يخبو ثم ينطفيء وتذروه الرياح دون قيمة أو وزن .

فُضلة المداد :
القادم في هذا التطور الذي يشهده الوطن يحتاج الكثير من الجهد والعمل على تطوير النفس وتهذيب الفكر وتشذيبه والارتقاء به ، يحتاج العمل المبني على التخطيط ، يحتاج كل فرد منّا أن يقرأ رسالته الخاصة بوضوح ويعمل بنفسه ليحققها ويندرج داخل الأهداف الكبرى للوطن ،
مجموعنا هو الموارد البشرية التي بنيت عليها خطط وأهداف رؤية 2030 وعلينا أن نضع أهدافنا الخاصة من خلالها لنتكامل وعياً داخل منظومة تساعد على بناء الوطن .


جديد المقالات

بواسطة : سماء الشريف

—- ماذا يعني أن تُصدر مؤلفاً خاصاً بك يحمل...


بواسطة : سماء الشريف

... البحر ملاذ ومتنفس للجميع يعشقه سكان السواحل...


بواسطة : سماء الشريف

بمجرد أن نذكر كلمة الشهرة هذه الأيام يتجه فكرنا...


بواسطة : أماني عبدالله

ارتبط اسم جماعه الأخوان الإرهابية بكل دمار...


بواسطة : أماني عبدالله

— احتفلنا هذا العام باليوم الوطني السعودي ٩١...


القوالب التكميلية للمقالات