• ×

08:02 صباحًا , الأحد 25 سبتمبر 2022

مع فارق التوقيت ..!

الآن - سماء الشريف —-
تتنفس تتدثر مئزرك وتتحرك في طرقات باردة
تلتحف صمتك تحادث نفسك تسأل كثيراً
كل شيء أمامك كل الحياة الماضية ، كل الذين مروا ذات يوم بجوارك ، يقتربون منك تشاهد ملامحهم بوضوح ، في لحظة تعلم أنك تجمع كل شيء لتغادر ، تشعر برغبة في مناقشة الأشياء التي تجاوزتها وكأنك تريد تصفية حساباتك من كلها العالق ..!
كل القصص وأصحابها يتزاحمون أمامك يقطعون طريقك ، تترنح كلما ذهبت برأسك باتجاه وجدت الأكثر ..
لاتعلم الوقت الذي وقفته ولا الساعات التي قضيتها منذ أن خرجت من عيادة الطبيب حين أخبرك أنها النهاية .
خطواتك لاتحملك وكأنها تأخذك للخلف كأنك تريد العودة ، لازالت هناك أشياء لم تقم بها ، لازال هناك أنت .. لازال هناك هم .. كل الذين عرفتهم وكل الذين رأيتهم دون اهتمام ..
الشمس اليوم ذات لون مختلف ، الطرقات طويلة لاتنتهي ، الناس يحملون قصصاً لاتعرفها ربما تشبه قصتك ، ربما هناك أنت في هيئة أخرى سيكون مكانك سيكمل مشوارك سيفعل الأشياء التي تخاذلت عنها سيكتبك من جديد ولكن بشكل أفضل ربما .. نعم ربما لاشيء مؤكد .
تجلس على الرصيف لاتريد لتفكيرك أن يتوقف ، تريد أن تكمل عودتك .. تريد أن تعود للخلف
هناك طفل قريب يناديك يشبهك كثيراً لكنه أجمل
لاتراه جيداً .. يحمل اسمك يرتدي ثيابك يقترب أنت تسمعه لكنك مشغول تنظر هناك تنظر للطريق ، يناديك يبكي وأنت ترفض النظر إليه ، عينك بعيدة ، تحمل نفسك تحاول الحركة لكنك لاتغادر مكانك الذي تسمرت فيه ..
رحلة وقارب ، بيت صغير وحديقة .. مساحة خضراء .. أعشاب وحشائش على جانبي الطريق
أشياء تعلق بأقدامك .. نظرة استغراب تعلو محياك
هناك أصوات قريبة أصوات تعرفها جيدا لكنك نسيت أسمائها تريد أن تنادي وصوتك داخلك صامت لايتحدث ..!
لازال الطريق طويل ، هناك ازدحام ، هناك أشياء كثيرة عالقة ، تتجاوز كل شيء تريد أن ترتبها ، تريد أن تبدأ من البداية لكنك لاتجدها هي كثيرة ، متشعبة متداخلة .. تريد أن تبكي تريد أن تصرخ ولاتستطيع
امرأة تناديك يسبقها عطرها نظرتها إحساسها صوتها يهنهن كل الوجع ، تحاول الوقوف تحاول الاقتراب منها ، كلك يبكي .. كلك يصرخ بك .. كلك ينادي

احتضنت كفها أغمضت عينك سلاما لتغادر بهدوء .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار