• ×

07:58 صباحًا , الأحد 25 سبتمبر 2022

بصدري يسكن وطنْ

الآن - سماء الشريف في يومٍ من أيام الزمن قالوا لي هذا وطن
صغيرة كنتُ صغيرة جداً
لم أفهم معنى الحديث ِ
لم أدرك ، ماذا تعني كلمة وطن

تحركتْ خُطواتي
تحركتُ هنا تحركت هناك
في داخلي سؤال يسكُنُني شَجن
وطن .. وطن ..
مامعنى وطن ؟!

ليس البحرُ ولا المطر
ليست الأشجارُ .. ولا السَكنْ
لم تكنْ الجبالُ تُجيبُني
لم تكنْ السهولُ .. هي الوطنْ ..!

وطن .. وطنْ
أبحثُ عن معنى وطنْ
لم تُجبْني الألقاب .. ولا الصور
لم أعثر على جوابٍ .. ذكيٍ .. فَطِنْ
كُلُّ الذي علموني .. بصدرك يسكن وطنْ

وحينَ استقامَ فِكري .. وحين اشتَد عُودي
وجدتُ الجوابَ في كُلِّ نقشٍ ورسمٍ
ضارب عمق الزَمن
وطنُ الحرمين وطن البطولاتُ الخالدة
وطن القمم
وطنٌ ثابتٌ .. فَوْقَ المحنْ

وطنٌ .. لايجمعُهُ سطرٌ ولايكفيهِ حرف ْ
رمزٌ لا يُستهانُ بأهلهِ .. بأرضهِ .. بِكُلِهِ
جمعُهُ كُلُ الذي هُناكَ
وكل السرِ في كلمةْ وطنْ

لاتقولوا .. مامعنى وطنْ
أشيروا للقمةِ الشماء
لذلكَ الخفاق حين يَجمعُنا
هناك َ المعاني هناك الحكاياتُ والعِبَرْ
هُناكَ وطنْ
نعم هناك وطن
نعم .. حيث صدورنا يسكن أغلى وطنْ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار