• ×

11:20 مساءً , السبت 26 نوفمبر 2022

"فيسبوك" تعلن تغيير اسم الشركة إلى "ميتا"

 أعلنت "فيسبوك"، مساء الخميس، تغيير اسم الشركة التي تُعدّ عملاق مواقع التواصل الاجتماعي في العالم إلى "ميتا (Meta)".
واختارت الشركة الأميركية، الاسم الجديد ليتماشى مع سياستها الرامية إلى إنشاء عالم افتراضي متكامل قائم على التقنية ثلاثية الأبعاد يعرف باسم "Metaverse (ميتافيرس)".

وكشفت الشركة عن اسمها الجديد في رسالة مصورة لمديرها التنفيذي، مارك زوكربيرغ، بثت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال زوكربيرغ إن شركته أعادت تسمية نفسها باسم "ميتا" في محاولة لتضمين رؤيتها للواقع الافتراضي للمستقبل، ما يطلق عليه زوكربيرغ "ميتافيرس".

ويشير المشككون إلى أن الأمر يبدو أيضا وكأنه محاولة لصرف الانتباه عما باتت تعرف بـ"أوراق فيسبوك"، وهي وثيقة مسربة كشفت الطرق التي تتجاهل بها الشركة التقارير الداخلية والتحذيرات من الأضرار التي أحدثتها شبكتها الاجتماعية أو تضخيمها في جميع أنحاء العالم.


وقال زوكربيرغ إنه يتوقع أن يصل "ميتافيرس" إلى مليار شخص في غضون العقد المقبل.
كما ذكر أن "ميتافيرس" سيكون مكانا يتمكن فيه الناس من التفاعل والعمل وخلق المنتجات والمحتوى، فيما يأمل أن يكون نظاما بيئيا جديدا يخلق "ملايين" الوظائف للمبدعين.

ويأتي هذا الإعلان وسط أزمة وجودية بالنسبة لـ"فيسبوك"، إذ كشفت وثائق مسربة أن الشركة كانت على علم بالأضرار التي تسببها منتجاتها، لكنها غالبا ما تتجاهل الباحثين والعاملين لديها الذين يحاولون إصلاحها.

وتجمع كلمة "ميتافيرس" بين كلمتي "ميتا" و"يونيفرس" بالإنجليزية، أي "الكون الفوقي"، وتشكل نوعًا من البديل الرقمي للعالم المادي يمكن الوصول إليه عبر الإنترنت.
ومن المفترض أن تتيح تقنية "ميتافيرس" زيادة التفاعلات البشرية عبر الإنترنت من خلال تحريرها من القيود المادية بفضل تقنيتي الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

ويأتي الاسم الجديد بعد فضيحة طالت الشركة مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الجاري بعدما كشفت المسؤولة السابقة في فريق النزاهة المدنية بالموقع، فرانسيس هوغن عن ارتكاب "فيسبوك" مخالفات بينها تأجيج العنف العرقي في إثيوبيا وميانمار، وأشارت إلى صمت الموقع عن ممارسات ارتكبها مشاهير وشخصيات عامة بموجب ما أطلقت عليه "القائمة البيضاء".





وكالات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار