• ×

07:57 مساءً , الثلاثاء 16 أبريل 2024

الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - أسّس مملكة قوية مبنية على دعائم ثابتة

الآن - انطلق الملك عبد العزيز ورجاله، الذين بلغ عددهم ستين رجلاً، في ليلة 21 رمضان سنة 1319هـ الموافق 2 يناير 1902م، من الكويت قاصدين الرياض لاقتحام قصر المصمك، وهو مقر الحاكم.[14] وبعد استعادة الرياض، وضع الملك عبد العزيز اللبنة الأولى في بناء الدولة، معلناً بداية مرحلة توحيد البلاد.

أهم المراحل .. " توحيد أجزاء البلاد " ..

تعد مرحلة ما بعد استرداد الرياض، أهم المراحل في تاريخ عبد العزيز، إذ قضى أكثر من اثنين وثلاثين عاماً في معارك وحروب على أكثر من جبهة. حتى صدر مرسوم ملكي في 17 جمادى الأولى 1351هـ/19 سبتمبر 1932، بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية، واختار الملك عبد العزيز يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351هـ/23 سبتمبر 1932 يوماً لإعلان قيام المملكة العربية السعودية.

تعديل مسمى البلاد
كان عبد العزيز آل سعود، قد اتخذ لقب «أمير نجد ورئيس عشائرها»، في بداية سيطرته على نجد. ثم في عام 1339هـ/1921، اتخذ لقب «سلطان نجد»، عقب مؤتمر الرياض. ثم لاحقاً وفي عام 1344هـ/1925، بايعه أهل الحجاز ملكاً عليهم، فأصبح لقبه: «ملك الحجاز وسلطان نجد وملحقاتها». وفي 25 رجب عام 1345هـ/يناير 1927، بايعه أهل نجد ملكاً عليهم. وتحولت سلطنة نجد إلى مملكة. فصار لقبه: «ملك الحجاز ونجد وملحقاتها». وأصبح أسم البلاد «سلطنة نجد وملحقاتها». ثم بعد ضم الحجاز، صار اسمها «مملكة الحجاز وسلطنة نجد وملحقاتها»، ثم صار اسمها «مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها». ثم رأى بعض الوجهاء والأعيان ضرورة تغيير مسمى البلاد. فأبرقوا إلى الملك عبد العزيز، يعرضون رغبتهم في أن يكون اسم الدولة (المملكة العربية السعودية)، بدلاً من (مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها). وشارك في صياغة هذا الخطاب عدد من وجهاء البلد وعلمائها ومنهم: فؤاد حمزة وصالح شطا، وعبد الله الشيبي والشريف محمد شرف رضا وعبد الوهاب نائب الحرم وإبراهيم الفضل ومحمد عبد القادر مغيربي ورشيد الناصر وأحمد باناجه وعبد الله الفضل وخالد بن أحمد القرقني والشريف محمد شرف عدنان وحامد رويحي والمؤرخ حسين با سلامه ومحمد صالح نصيف وعبد الوهاب عطار. ليعبّر هذا الاسم عن معنى توحيد البلاد. فرحب الملك بذلك. وأصدر مرسوماً ملكياً بالرقم 2716، في 17 جمادى الأولى عام 1351هـ، يقضي بتحويل اسم الدولة إلى المملكة العربية السعودية، ابتداء من يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351هـ/23 سبتمبر 1932، وعلى ذلك، اتخذ الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، لقب «جلالة ملك المملكة العربية السعودية».

إنجازات الملك عبدالعزيز ..

كان من أبرز إنجازات عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، هو التأسيس الإداري والسياسي والاقتصادي والتنموي للبلاد، ونقلها إلى مرحلة حديثة، حيث تم تأسيس مجلس الوكلاء، ومجلس الشورى، وإدارة المقاطعات، ورئاسة القضاء والمحاكم الشرعية، وعدد من الوزارات، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وإنشاء سكة الحديد بين الدمام والرياض وغيرها من المؤسسات والمشروعات. واهتم في تنظيم وتطوير الحج، حيث قام بتوسعة الحرمين الشريفين وتأسيس المديرية العامة للحج، وإنشاء المراكز الصحية وإنشاء الطرق، واهتم بشكل كبير في التعليم من خلال تشجيع الطلاب وابتعاثهم. وفي آخر حياته أنشأ عبد العزيز آل سعود مجلس الوزراء، وكان آخر إنجازاته الإدارية والتنظيمية.

التوطين وتأسيس الهجر ..

وقام الملك عبد العزيز بتوطين أبناء البادية، وتأسيس الهجر والقرى لهم، مما نتج عنه تكوين مناطق استقرار عديدة في أنحاء السعودية لعدد من القبائل التي اتجه أفرادها إلى أعمال الزراعة والتجارة وإحياء الأراضي التي استقروا بها، بدلاً من حياة التنقل وعدم الاستقرار. وفي عهده انضمت السعودية إلى العديد من المنظمات والاتفاقيات الدولية، وكانت من أوائل الدول التي قامت بتوقيع ميثاق هيئة الأمم المتحدة في عام 1945 وساهمت كذالك في تأسيس جامعة الدول العربية في عام 1945.
يعرف الملك عبد العزيز عند العرب باسم (عبد العزيز)، وعند الغرب بـ (ابن سعود)، ولقَّبه الإعلام الغربي عام 1934م بـ (أوتو فون بسمارك) العرب و (بنابليون) العرب و (أوليفر كرومويل) الصحراء، و (الملك سليمان) الجديد، وأطلق عليه عام 1931م، (بجورج واشنطن) الأمة الجديدة، كما أطلق عليه بعد تأسيس السعودية (زعيم الجزيرة العربية)

تأسيس مجلس الشورى

أُنشأ أول مجلس للشورى، في مكة، عام 1345هـ/1926. مكوّن من نائب الملك في الحجاز الأمير فيصل بن عبد العزيز ومستشاريه، ومن ستة أشخاص يعينون من قبل الملك. ويعقد المجلس جلسة في كل أسبوع. ومع اتساع رقعة الدولة وزيادة الأعباء، صدر أمر في عام 1346هـ/1927 بتشكيل أول مجلس للشورى يضم أعضاء متفرغين برئاسة النائب العام للملك وثمانية أعضاء. وافتتح الملك عبد العزيز مجلس الشورى، وترأس الجلسة الأولى يوم الأحد من عام 1346هـ/1927. ثم في عام 1349هـ/1930 تم إعادة تكوين مجلس الشورى في دورته الجديدة والتي استمرت حتى نهاية 1350هـ/1931.[186][187][188]
وفي عام 1355هـ/1936 أعيد تكوين مجلس الشورى، والذي ضم رئيس المجلس ونائبه والنائب الثاني للمجلس وعشرة أعضاء متفرغين واستمر العمل حتى أعيد تكوين مجلس الشورى في عام 1372هـ/1953، وكان يعتبر آخر مجلس للشورى في عهد الملك عبد العزير، وقد ظهر هذا المجلس بشكل جديد، وضم عشرين عضوا بدلا من ثلاثة عشر، واستمر العمل بمجلس الشورى كهيئة استشارية، ذات مسؤولية مستقلة حتى صدر نظام مجلس الوزراء في 1373هـ/1953 الذي اضطلع ببعض من مسؤوليات مجلس الشورى.

تأسيس مجلس الوزراء ..

قبل تأسيس مجلس الوزراء، تشكل مجلس الوكلاء، عام 1350هـ/1931، برئاسة الأمير فيصل بن عبد العزيز، ومن وكلاء وزارتي الخارجية والمالية ومجلس الشورى وهم: يوسف ياسين، وفؤاد حمزة وعبد الله السليمان، وحمد السليمان، وعبد الله محمد الفضل، ومحمد عيد الرواف وإبراهيم سليمان العقيل، والشريف شرف رضا وعبد الله إبراهيم الفضل وصالح شطا وعبد العزيز آل إبراهيم وخالد أبو الوليد. وكان مجلس الشورى في السنوات الست التي سبقت قيام مجلس الوكلاء، يجمع بين الاختصاصات التنظيمية والتنفيذية، ثم بدأ الفصل بين السلطتين بعد قيام مجلس الوكلاء. وشهدت تلك المرحلة صدور تعديلات عدة لنظامي المجلسين. ولكن التطوير الأوسع لمجلس الوكلاء جاء قبل فترة وجيزة من وفاة الملك، وذلك عندما أصدر أمره بتحويل مجلس الوكلاء إلى مجلس للوزراء.حيث في 12 رجب من عام 1373هـ/1953، أصدر الملك عبد العزيز الموافقة على نظام مجلس الوزراء. برئاسة ولي العهد الأمير سعود، لكن الملك عبد العزيز توفي قبل أن يفتتح أول جلسة لمجلس الوزراء، والذي نصت أولى مواده على ما يلي: يؤلف مجلس وزراء تحت رئاسة ولدنا سعود ولي عهد المملكة القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويتألف من جميع وزراء الدولة المكلفين بإرادة ملكية لإدارة شؤون الوزارات المعهودة إليهم للنظر في جميع شؤون الدولة خارجية كانت أو داخلية، فتقرر بشأنها ما يراه موافقا لمصلحة البلاد لأجل عرضها علينا.
وبانعقاد الجلسة الأولى لمجلس الوزراء في عهد الملك سعود. يعتبر مجلس الوكلاء الذي كان يدير شؤون البلاد قد انتهت صلاحياته، ليس هذا فحسب، فقد امتدت صلاحيات مجلس الوزراء إلى قيامه بوضع الأنظمة والتشريعات التي كان يقوم بها مجلس الشورى. وإذا كانت السلطات في جميع الدول تنقسم إلى ثلاث سلطات تشريعية وتنفيذية وقضائية، فإن مجلس الوزراء السعودي هو السلطة التنفيذية والتنظيمية التي اضطلعت برسم سياسة الدولة وبناء قطاعاتها وتصميم وتنفيذ برامجها ومشاريعها التنموية .

ولاية العهد ..

بعد تغيير مسمى البلاد، سعى أهل المملكة العربية السعودية إلى بحث أمر ولاية العهد. فأجمعوا أمرهم على أن يكون أكبر أنجال الملك، الأمير سعود بن عبد العزيز، ولياً للعهد. وأبرق مجلس الوكلاء، ورئاسة القضاء والمحاكم، ومجلس الشورى، إلى الملك برغبتهم هذه ووافق عليها، وأخذت البيعة للأمير سعود، في 16 محرم 1352هـ/11 مايو 1933. واستمر الملك عبد العزيز في حكم البلاد، يسانده ولي عهده الأمير سعود. وينوب عنه في الحجاز، ابنه الأمير فيصل، إلى أن توفي في الطائف عام 1373هـ/1953. وبويع ولي العهد، الأمير سعود بن عبد العزيز، ملكاً على المملكة العربية السعودية، في يوم وفاة الملك عبد*العزيز. وبويع، في الوقت نفسه، الأمير فيصل بن عبد*العزيز، ولياً للعهد.

إنجازاته الحضارية ..

تم استحداث خمس وزارت في عهد الملك عبد العزيز وكانت الركيزة الأولى للتنظيم الإداري في الدولة: وهي وزارة الخارجية بتاريخ 1349هـ/1930، والتي بدأت بمسمى المديرية العامة للشؤون الخارجية وتم اختيار الأمير فيصل بن عبد العزيز كأول وزير لها وتأسيس وزارة الداخلية عام 1350هـ/1931 وتعيين الأمير فيصل بن عبد العزيز وزيرًا لها حيث كانت الشؤون الأمنية والداخلية تابعه للنيابة العامة، ثم أعيد تشكيل تأسيس وزارة الداخلية واندرج تحتها أيضًا الشؤون الصحية عام 1370هـ/1950 وتعيين الأمير عبد الله الفيصل وزيرًا لها وتأسيس وزارة المالية في عام 1344هـ/1926 تحت اسم مديرية المالية العامة لإدارة الأمور المالية، ومع توسع أعمالها تم تحويلها إلى وكالة المالية العامة في العام 1347هـ/1928، ثم تطورت أعمال الوكالة بشكل كبير، فتم تحويل الوكالة إلى وزارة للمالية في عام 1351هـ/1932، وكان أول وزير للمالية هو عبد الله بن سليمان الحمدان وتأسيس وزارة الدفاع بعد أن تدرجت في التنظيم الإداري من مديرية إلى وكالة إلى وزارة سنة 1365هـ/1946 وتعيين الأمير منصور بن عبد العزيز وزيرًا لها. إنشاء وزارة الدفاع وتعين المفتش العام 1363هـ/1943، المركز الوطني للوثائق والمحفوظات، الديوان الملكي وتأسيس وزارة المواصلات سنة 1372هـ/1952 وتعيين الأمير طلال بن عبد العزيز وزيرا لها وتأسيس مجلس الوزراء في نهاية عهد الملك عبد العزيز عام 1373هـ/1953 وتم تعين ابنه سعود رئيسًا لها.

المجال الاقتصادي ..

في 4 صفر عام 1352هـ/29 مايو 1933، وقّع كل من الحكومة السعودية وشركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا، إتفاقية التنقيب عن النفط. وفي عام 1357هـ/1938، تم اكتشاف النفط بكميات تجارية وبعدها أصبح النفط مصدر مالي كبير للسعودية. فبدأ الملك عبد العزيز بتنظيم الشؤون المالية في البلاد. وفي`عام 1346/1927، ربط الملك عبد العزيز جميع الدوائر المالية الصغيرة في الحجاز، بإدارة واحدة سُميت مديرية المالية العامة. وعين عبد الله بن سليمان الحمدان مديراً لها. وفي 20 جمادى الأولى 1351هـ/21 سبتمبر 1932 أنشئت وزارة المالية، وربطت بالوزارة إدارات التموين والحج والزراعة والأشغال العامة والتعدين. وتم استقدام الخبراء الماليين والجمركيين والزراعيين والمهندسين من بلدان عديدة. وكانت أول ميزانية رسمية صدرت للدولة في عام 1353هـ/1934، وبلغت الميزانية أربعة عشر مليون ريال. ثم في عام 1367هـ/1948، صدرت ميزانية أخرى فتجاوزت مائتَي مليون ريال.

اهتم الملك عبد العزيز بمسألة النقد. فعمل على تنظيمه، وكان في البلاد السعودية عدة عملات متداولة، فلما تم ضم الحجاز، أصدر عبد العزيز عملة رسمية، نحاسية، تحمل اسم «عبد*العزيز آل سعود ملك الحجاز وسلطان نجد»، وكان ذلك عام 1344هـ/1925. وفي عام 1346هـ/1927، أصدر عبد العزيز آل سعود أول نظام للنقد، سُمي بالنقد العربي. وتم سك الريال العربي من الفضة، وأصبح الريال عملة رسمية للبلاد من شعبان 1346هـ/يناير 1928. وفي 25 رجب 1371هـ/21 أبريل 1952، صدر مرسومان ملكيان بإنشاء مؤسسة النقد العربي السعودي.

كان ظهور النفط له دور بارز في تنمية الاقتصاد في عهد الملك عبد العزيز، حيث وقع الملك في 29 مايو من عام 1933 اتفاقية الامتياز للتنقيب عن البترول بين المملكة وشركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا (سوكال)، وفي 8 نوفمبر من نفس العام تم إنشاء شركة تابعة هي شركة كاليفورنيا أريبيان ستاندرد أويل كومباني (كاسوك) لإدارة الامتياز، وتمت عملية المسح بإعداد خارطة هيكلية لقبة الدمام، موقع اكتشاف أول حقل نفطي في المملكة، واعتمد الجيولوجيون الأمريكيون الأوائل على البدو لإرشادهم من مكان إلى آخر، في العام 1935 تم حفر أول بئر اختبارية في الظهران في قبة الدمام والتي لم تأت نتائجها محققة للتطلعات، لكن لأن الدلائل كانت تشير إلى وجود الزيت والغاز، فقد استمرت الشركة في الحفر، وبعد خمس سنوات من الحفر غير المثمر، سرعان ما تغيرت الأحوال، ففي الأسبوع الأول من مارس 1938، حققت بئر الدمام رقم 7 الأمل المرجو منه، وكان ذلك عند مسافة 1440 متراً تحت سطح الأرض، حيث أنتجت البئر 1585 برميلا في اليوم في الرابع من مارس 1938، ثم ارتفع الرقم إلى 3690 برميل في السابع من مارس وسجل إنتاج البئر 2130 برميل بعد ذلك بتسعة أيام، ثم 3732 برميل بعد خمسة أيام أخرى، ثم 3810 برميل في اليوم التالي مباشرة، وواصلت البئر عطاءها على هذا المنوال مما أكد نجاحها كبئر منتجة، وفي ذلك الوقت، كان قد تم تعميق بئري الدمام رقم (2) ورقم (4) حتى مستوى المنطقة الجيولوجية العربية. ولم تخب هاتان البئران آمال الباحثين عن النفط، فقد أعطتا نتائج طيبة وبعد نجاح اكتشاف واستخراج النفط، ذهب الملك عبد العزيز في ربيع 1939، يصحبه وفد إلى الظهران، حتى وصل إلى مخيم الشركة. وتزامن توقيت زيارة الملك عبد العزيز مع اكتمال خط الأنابيب الذي امتد من حقل الدمام إلى ميناء رأس تنورة، بطول 69 كيلو متراً، حيث رست ناقلة النفط التي أدار الملك عبد العزيز الصمام بيده لتعبئتها بأول شحنة من النفط السعودي، كانت هذه أول شحنة من الزيت الخام تصدرها السعودية على متن ناقلة في 11 ربيع الأول 1358هـ/1 مايو 1939

مجال الاتصالات والمواصلات ..

أصدر نظام للطرق والمباني عام 1360هـ/1941 وجلب التقنية الحديثة للبلاد كالهاتف والبرق والبريد عام 1356هـ/1937 ونظم وتوحيد الطوابع الخاصة بالمراسلات في عام 1369هـ/1949 وتأسيس الخطوط الجوية السعودية عام 1365هـ/1945 وربط السعودية بشبكة مواصلات وطرق برية معبده، بجانب تأسيس سكة حديد تربط الرياض بالدمام في عام 1367هـ/1947، وتأسيس المطارات وتعميم الهاتف اللاسلكي وأسس أربع مدارس لتعليم أعمال الهاتف اللاسلكي وجلب لها مدرسين متخصصين وابتعث عدد من الطلاب.

المجال الصحي ..

كان الاهتمام بالصحة العامة ومكافحة الأمراض من أولويات الحكومة السعودية منذ البدايات الأولى لتوحيد السعودية على يد عبد العزيز آل سعود. وبدأت مسيرة الصحة في السعودية أولى خطواتها، عندما سعى عبد العزيز إلى التركيز على الصحة العامة، والعمل على تطويرها، وذالك عندما تزامن مع دخوله الحجاز. وكان من أهم الخطوات التي اتخذت في تلك الفترة زيادة حجم التعاون مع المنظمات العالمية، والاستعانة بالخبرات الأجنبية، ووضع اللبنات الأولى لقطاع صحي متكامل. ثم جاء الأمر السامي من الملك عبد العزيز، بإنشاء مصلحة الصحة العامة في عام 1343هـ/1925 وأن يكون مقرها في مكة، على أن تكون لها فروع أخرى في بقية المناطق. وبعد فترة وجيزة، وذالك في عام 1344هـ/1925، أنشئت مديرية الصحة العامة والإسعاف، بهدف الاهتمام بشؤون الصحة والبيئة، والعمل على إنشاء المستشفيات والمراكز الصحية في جميع مناطق السعودية.
وبعد ازدياد الخدمات الصحية في السعودية من مستشفيات ومراكز صحية، إلى جانب ما يتم تقديمه من خدمات صحية للحجاج والمعتمرين، تم إنشاء المجلس الصحي العام كأعلى هيئة إشرافية في البلاد، وكان التركيز الأكبر خلال تلك الفترة منصبًّا على تطوير الخدمات الصحية، ورفع كفاءات العاملين في القطاع الصحي، إلى جانب مكافحة الأمراض والأوبئة المنتشرة في تلك الفترة. ثم في عام 1370هـ/1951، تم إنشاء وزارة الصحة.

المجال العسكري ..

في سنة 1348هـ/1929، أمر الملك عبد العزيز بإنشاء مديرية الأمور العسكرية. وأُدخلت تحسينات كبيرة في فروع الجيش النظامي. فتشكل بفوج من المدفعية، وآخر من الرشاشات، وثالث من المشاة، التي قامت بأول استعراض عسكري، في جدة، سنة 1349هـ/1930، أمام الملك عبد العزيز. وبدأ الجيش السعودي يتطور تدريجاً ، الأمر الذي استدعى إنشاء وكالة للدفاع، مع استمرار بقاء مديرية الأمور العسكرية، وكان ذلك سنة 1353هـ/1934. وقامت الوكالة بإعادة تشكيل وحدات الجيش، فأصبحت وحدات الجيش، تتكون من سلاح المشاة، وسلاح الفرسان، وسلاح المدفعية. ثم نُظمت تلك الوحدات، على أساس كتائب وألوية. وأُنشئت المدرسة العسكرية، في الطائف، سنة 1353هـ/1934. وتحولت، سنة 1368هـ/ 1949، إلى الكلية الحربية. وقامت بتخريج العديد من الضباط. ثم نُقلت، سنة 1374هـ/1955، إلى الرياض. وأصبح اسمها كلية الملك عبد العزيز الحربية. وفي سنة 1358هـ/1939، أُلغيت مديرية الأمور العسكرية، لتقوم مكانها رئاسة الأركان. وشهد الجيش السعودي تطوراً كبيراً، حين أُنشئت وزارة الدفاع، وأصبح الأمير منصور بن عبد العزيز وزيراً لها في 16 ذو الحجة 1363هـ/1 ديسمبر 1944. وتم استقدام خبراء عسكريين من الخارج. وقامت وزارة الدفاع بابتعاث أفراد الجيش إلى الدول العربية والأجنبية. كما قامت بإنشاء المدارس العسكرية، كمدرسة الإشارة واللاسلكي، ومدرسة الطيران، ومدرسة الصحة والإسعاف. كذلك أُنشئ المستشفى العسكري في الطائف. وبدأ العمل ببناء المصانع الحربية، في الخرج. وتم اكتمال بناء الأسس للجيش السعودي في عهد الملك عبد العزيز. وقد شارك هذا الجيش في حرب فلسطين، سنة 1367هـ/1948.

التعليم ..

قام الملك عبد العزيز بإنشاء مديرية المعارف في 1 رمضان 1344هـ/1925، وكان أول مدير لمديرية المعارف هو صالح شطا. وبدأ اهتمام الدولة بنشر التعليم الحديث في مناطق السعودية. وكانت منطقة الحجاز أسبق مناطق المملكة في نشر هذا النوع من التعليم؛ نظراً لمكانتها الدينية من ناحية، ولأن التعليم الحديث فيها، قد قطع شوطاً جيداً عن طريق المدارس الأهلية الحديثة المنشرة فيها، وبدأت الدراسة في المدارس الحكومية أواخر عام 1345هـ/1926. ثم في 27 محرم 1346هـ/1927، شكل مجلس المعارف برئاسة مدير المعارف ليشرف على السياسة التعليمية، وبذلك عرفت السعودية لأول مرة نظام التعليم الحديث الذي يستهدف توحيد التعليم للمواطنين ويقرر تعميمه. وشهدت مكة، إنشاء أول مدرسة ابتدائية في التعليم الحكومي الحديث وهي مدرسة الملك عبد العزيز «العزيزية» التي أنشئت عام 1345هـ/1926، وفي العام نفسه افتتحت المدرسة السعودية والفيصلية والمحمدية، وفي المدينة المنورة تعد المدرسة المنصورية والمدرسة الناصرية اللتان أنشئتا عام 1344هـ/1925 هما أول المدارس الحكومية في المدينة، وتعد مدرسة الأمراء بالرياض التي بدأت فكرتها عام 1349هـ/1930، هي أول المدارس الحكومية وكانت خاصة بأبناء الملك عبد العزيز، أما أول مدرسة للأهالي في الرياض، مدرسة ولي العهد التي افتتحت في عام 1356/1937، وتوالت المدارس الابتدائية تفتح في بقية مناطق المملكة

مجال الإعلام ..

أول إذاعة انطلقت في السعودية، كانت إذاعة أرامكو، والتي انطلق بثها 1367هـ/1948، ثم انطلقت الإذاعة السعودية، حيث شهد يوم الثلاثاء 23 رمضان 1368هـ/19 يوليو 1949، صدور مرسوم ملكي وضع فيه الإطار العام للإذاعة. وكانت فكرة نشأة الإذاعة إلى الأمير سعود بن عبد العزيز، حين كان ولياً للعهد، حيث عرض الفكرة على والده الملك عبد العزيز، فوافق على الفكرة، وكلف وزير المالية عبد الله بن سليمان الحمدان ليقوم بتنفيذها بإشراف الأمير فيصل بن عبد العزيز، نائب الملك في الحجاز، وأنشئت أول محطة إذاعية سعودية في مدينة جدة، حيث بدأ إرسالها في 9 ذو الحجة 1368هـ/1 أكتوبر 1949، وهو يوم الوقوف بعرفة، وشهدت كلمة للملك عبد العزيز ألقاها نيابة عنه الأمير فيصل بن عبد العزيز تضمنت تهنئة الحجيج بأداء مناسك الحج، والترحيب بقدومهم إلى الأراضي المقدسة وأسس الملك عبد العزيز صحيفة أم القرى، وكان العدد الأول للجريدة صدر في ديسمبر 1924، وكانت أول جريدة سعودية تصدر .
وبعد مرور ثلاث سنوات على صدور صحيفة أم القرى، توالى صدور عشر من الصحف والمجلات، وذلك خلال العقود الثلاثة المتبقية من عهد الملك عبد العزيز، وبذلك يكون عدد الصحف السعودية التي صدرت في عهد الملك عبد العزيز- بالإضافة إلى صحيفة أم القرى، هي إحدى عشرة صحيفة ومجلة.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار