• ×

07:10 مساءً , الثلاثاء 5 ديسمبر 2023

الأغذية العالمي: ربع الصوماليين قد يواجهون جوعا كارثيا بسبب صدمات المناخ

 قال برنامج الأغذية العالمي يوم أمس الثلاثاء إن من المتوقع أن يواجه ربع سكان الصومال "جوعا يصل لحد الأزمة أو أسوأ" هذا العام بسبب الجفاف والفيضانات الناجمة عن تغير المناخ.
ووصفت الأمم المتحدة الفيضانات التي أدت إلى نزوح مئات الآلاف في الصومال ودول مجاورة في شرق أفريقيا في أعقاب الجفاف التاريخي في وقت سابق من هذا العام، بأنها حدث لا يتكرر إلا مرة كل قرن.
وقال بيتروك ويلتون، المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي في الصومال "مصادر الأرزاق والحياة معرضة للخطر، ومن المتوقع أن يواجه 4.3 مليون شخص (ربع السكان) جوعا يصل لحد الأزمة أو أسوأ بحلول نهاية هذا العام".
وأضاف "ستؤدي الصدمات المناخية من الجفاف إلى الفيضانات، لإطالة أمد أزمة الجوع في الصومال. الجفاف أودى بحياة الملايين من رؤوس الماشية ودمر عددا لا يحصى من الأفدنة من المراعي والأراضي الزراعية. والآن، تشل هذه الفيضانات المدمرة قدرة الصومال على التعافي".

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن الفيضانات التي أعقبت هطول أمطار غزيرة بدأت في أوائل أكتوبر تشرين الثاني قتلت 32 شخصا على الأقل وشردت أكثر من 456800 شخص في الصومال.

وقالت منظمة (ورلد فيجن) الإغاثية التي تعمل في بلدة لوق التي فاض فيها نهر جوبا في جنوب غرب الصومال إنها تمكنت من إنقاذ بعض القرويين الذين حاصرتهم الفيضانات.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار