• ×

05:10 مساءً , الثلاثاء 5 ديسمبر 2023

يوم الطفل العالمي .. وحقائق متصلة

الآن - اليوم العالمي للطفل في 20 نوفمبر من كل عام ، تم تأسيسه من قبل الأمم المتحدة بهدف التركيز على حقوق الطفل وتعزيز الرعاية والحماية لهم في جميع أنحاء العالم.

وقد أعلنت الأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الطفل في عام 1959، وتم اعتماد الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في عام 1989، وهي ميثاق دولي يحدد حقوق الأطفال والتزامات الدول تجاههم ، وقد صادقت على الاتفاقية جميع الدول ما عدا الولايات المتحدة التي وقعت عليها دون تصديق ، وتم التصديق من الصومال عليها عام 2015 والدولة الوحيدة التي لم تصدق على الاتفاقية هي دولة الولايات المتحدة الأمريكية.

ويهدف اليوم العالمي للطفل إلى تسليط الضوء على قضايا مثل الرعاية الصحية، التعليم، السلامة، الحماية من العنف، وضمان حقوق الطفل في العيش بكرامة وحرية.

وتعتبر مناسبة لزيادة الوعي بأهمية الاستثمار في صحة وتعليم وحماية الأطفال وضمان بيئة آمنة وصحية لتنميتهم وتطويرهم.

مجموعة من الحقوق التي تنص عليها الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، والتي اعتمدتها الأمم المتحدة في عام 1989 ، وتتضمن هذه الحقوق الأساسية التي يجب أن تكون مضمونة لكل طفل، وهي:

-حق الحياة والنمو الصحيح فكل طفل له الحق في العيش والنمو في بيئة صحية وآمنة.

-حق التعليم والحصول على تعليم جيد والفرص الكافية للتطور والتعلم.

-حق الحماية من العنف والاستغلال والإساءة سواء كانت جسدية أو عقلية.

-حق التغذية الجيدة والرعاية الصحية في الحصول على غذاء كافٍ ورعاية صحية جيدة.

-حق المشاركة والتعبير عن الرأي في القضايا التي تؤثر على حياتهم.

-حق الرعاية الخاصة للأطفال المعوقين وضمان الدعم والرعاية اللازمة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

-حق الحماية في الحروب والنزاعات وفي الأوقات الصعبة .

وقد تم اختيار 20 نوفمبر كيوم عالمي للطفل نسبةً ليوم اعتماد "الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل" من قبل الأمم المتحدة في عام 1989 ، هذه الاتفاقية هي ميثاق دولي يحدد حقوق الطفل والتزامات الدول تجاههم ، يوم يتناسب مع الإعلان الهام والمهم لحقوقه ، يوم تُظهر فيه الجهات الدولية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية الاهتمام بتحسين أوضاع الأطفال وضمان حقوقهم في جميع أنحاء العالم.

واختيار هذا التاريخ يعكس التزام المجتمع الدولي بضرورة تعزيز حقوق الطفل والعمل على توفير بيئة آمنة ومستدامة تسمح لهم بالعيش والنمو في ظروف أفضل.

ويأتي احتفال هذا العام تحت عنوان “الشمول لكل طفل” بهدف الوصول إلى عالم أكثر مساواة وشمولا لجميع الأطفال.

حقائق نشرتها اليوم وزارة الصحة السعودية بهذه المناسبة :
* انخفضت أعداد الوفيات بين الأطفال دون سن الخامسة منذ عام 1989م إلى أكثر من 50%.
* انخفضت نسبة الأطفال الذين يعانون من نقص التغذية منذ عام 1990م إلى نصف النسبة تقريبًا.
* 2.6 مليار طفل لديهم مياه صالحة للشرب مقارنة بعام 1990م.
* 262 مليون طفل خارج المدرسة.
* 650 مليون فتاة تزوجن قبل بلوغهن سن الثامنة عشرة.
* 1 من كل 4 أطفال سيعيش في مناطق ذات موارد مائية محدودة بحلول عام 2040م.


تاريخ اليوم التوعوي:
عالميًّا: 20 / 11 / 2023 م
محليًّا: 6 / 5 / 1445 هـ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار